7000 بريطاني يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسود إلى الآن

منذ اختراع التلفاز الملوّن قبل نصف قرن، كشفت إحصاءات لدائرة التراخيص التلفزيونية في المملكة المتحدة، عن أنه لا يزال أكثر من 7000 شخص يشاهدون البرامج عبر التلفاز الأبيض والأسود. حيث تحتل لندن الصدارة بـ 1768 جهازاً، تليها غرب ميدلاندز بـ 431 ومانشستر الكبرى بـ 390، فيما تتوزع الأجهزة الأخرى على بقية أرجاء بريطانيا.

وعلى الرغم من الطفرة التكنولوجية في عالم التلفزيون، من الألوان إلى الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، إلا أن 6161 أسرة بريطانية ترفض التكنولوجيا الحديثة جملة وتفصيلاً، ولم تنتقل إلى أجهزة الإرسال الملونة إلى اليوم.

وقال المتحدث باسم الترخيص التلفزيوني جيسون هيل لشبكة سكاي نيوز: «يتصل أكثر من نصف عدد أجهزة التلفزيون في المملكة المتحدة بالإنترنت حالياً، لذا فمن المثير للاهتمام أن أكثر من 7000 أسرة ما زالت تختار مشاهدة برامجها المفضلة بالأبيض والأسود».

هذا وكان البث بالألوان قد بدأ على بي بي سي 2 فيفري 1967، بنقل بطولة ويمبلدون للتنس، ومنذ ذلك التاريخ بدأ عدد التراخيص بالأسود والأبيض، في انخفاض.

في عام 2000، كان هناك 212 ألف رخصة تلفزيونية بيضاء وسوداء، ولكن بحلول عام 2003، انخفض هذا الرقم إلى أكثر من النصف ليصل إلى 93،000. وفي 2015 انخفض العدد إلى أقل من 10000.


اقرأ أيضاً