منتخب الإمارات .. من ضمان التأهل إلى مفاجأة الإقصاء من بطولة آسيا

أكد قائد منتخب الإمارات للشباب تحت 19 سنة ماجد راشد أنهم دخلوا المواجهة الثالثة مع إندونيسيا لحساب منافسات المجموعة الأولى ضمن بطولة كأس آسيا، المنتهية أخيراً في جاكرتا، وهم ضامنون التأهل بعد فوزين حققهما الأبيض على قطر وتايوان.

وقال راشد لـ «الرؤية»، «كنّا نعتقد أننا حسمنا أمر التأهل للدور الثاني، ومباراة إندونيسيا عبارة عن تحصيل حاصل ونتيجتها تحدد ترتيبنا في المجموعة ما بين الأول والثاني، ولكن المفاجأة كانت عندما انتهت المباراة وخسرنا بهدف نظيف، وسألنا إدارة المنتخب عن المنتخب الذي سنقابله في الدور المقبل، عندها أخبرونا بأننا لم نتأهل، وهناك حسبة لوائح تحدد من يصعد، ما شكّل لنا صدمة كبيرة وقتها».

وأضاف «ليس لدي علم بخصوص إذا كان الجهازان الفني والإداري على علم باللوائح التي تحدد من يتأهل، ولكننا بوصفنا لاعبين لم تكن لدينا معرفة بذلك، وظننا أن الأمور حسمت بصدارتنا للمجموعة بالفوزين على قطر وتايوان، وفي الدقائق الأخيرة لمباراة إندونيسيا كنّا نسعى إلى التعادل حتى لا نخرج خاسرين، ولكن لم نضع أدنى حساب لخروجنا بشكل نهائي من البطولة، خصوصاً أن وسائل الإعلام والعديد من الأشخاص قدموا لنا التهاني على تأهلنا للمرحلة الثانية».

وأكمل «محزن خروجنا بهذا الشكل، وكان بالإمكان أن نصل إلى الإدوار النهائية وخطف بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم للشباب 2019، لا سيما أن منتخبنا معد بشكل جيد ومهيأ لخوض منافسات البطولة، ولا يقل شأناً عن المنافسين الآخرين ونأمل ألا يحدث ذلك مستقبلاً وتضيع جهود اللاعبين والمنتخبات».

وكان مسؤولو اتحاد الكرة أكدوا في تصريحات سابقة أنهم يعلمون اللوائح التي تنص عليها أنظمة المنافسة الآسيوية، نافين أن يكون خروج المنتخب بسبب اللوائح بعد تساوي ثلاثة منتخب في عدد النقاط، حيث تنص اللوائح على إسقاط نقاط المنتخب الأخير وحساب فارق الأهداف، وهو ما تسبب بحرمان منتخبنا من التأهل ورجح كفة إندونيسيا وقطر.

يذكر أن المنتخب السعودي توج بكأس آسيا للشباب نهاية الشهر الماضي.

‏‫


اقرأ أيضاً