رصد أخطاء غير مقصودة خلال فحص عدادات 13 ألف تاكسي

أكدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، اكتمال فحص ومعايرة عدادات مركبات الأجرة على مستوى الدولة نهاية العام المقبل، ضمن المراحل التنفيذية لتطبيق «اللائحة الفنية الإلزامية الموحدة لعدادات سيارات الأجرة».

ورصدت الهيئة أثناء فحص نحو 13 ألف «تاكسي» في الدولة، عدداً من الحالات غير المقصودة لعدم دقة العدادات بالزيادة أو النقصان، والتي تحدث نتيجة لعوامل طبيعية داخلية وخارجية للمركبة.

وأفاد المدير العام للهيئة عبدالله المعيني «الرؤية» بأن «اللائحة الفنية الإلزامية الموحدة لعدادات سيارات الأجرة» مطبقة منذ ثلاثة أعوام.

وأشار إلى تحويل أي عداد يعاني خللاً إلى مراكز صيانة مختصة.

ونوه بتأثير بعض العوامل الطبيعية في دقة عمل «عدادات مركبات الأجرة»، مبيناً أن اللائحة حددت نسبة خطأ مسموح بها ضمن المواصفات المطبقة عالمياً، وأنه لم ترصد أي حالات للغش أو التلاعب في العدادات.

من جهتها، لفتت مديرة إدارة المقاييس في الهيئة بالإنابة أمينة حسن زينل، إلى أن عجمان كانت الأولى في تطبيق برنامج فحص العدادات، والذي شمل 3000 «تاكسي»، رصد خلاله 30 حالة عدم مطابقة للمواصفات المحددة اتخذت بشأنها الإجراءات التصحيحية.

وتطرقت إلى التحقق من دقة عشرة آلاف عداد لسيارات أجرة في دبي منذ نهاية العام الماضي (2017)، مرجّحة تطبيق اللائحة على 6000 تاكسي في أبوظبي.

وأشارت إلى أن البرنامج يستهدف ضمان حماية حقوق مستخدمي ومالكي سيارات الأجرة عبر التأكد من أن نسب حدوث أخطاء في قراءة العدادات لا تتجاوز نسب الأخطاء المسموح بها في اللائحة الإماراتية.وتتعلق المتطلبات الأساسية، الواجب توافرها في العدادات، بالتمييز والحساسية والدقة والتحمل والمحافظة بشكل مستمر على خصائصها المترولوجية، فضلاً عن التصميم والتصنيع بطريقة تضمن عدم التلاعب.


اقرأ أيضاً