دليل إرشادي حول أجهزة استشعار طائرات بوينغ لتجنب الحوادث

أصدرت شركة بوينغ الأمريكية دليل إرشادات خاصاً حول كيفية التعامل مع مشاكل أجهزة الاستشعار في طائراتها، كان قد أشار إليها مسؤولو السلامة الإندونيسيون الذين يحققون في حادث تحطم طائرة «ليون إير 737» الإندونيسية، الذي أودى بحياة 189 شخصاً الأسبوع الماضي.

وقالت بوينغ إن مسؤولي الملاحة المحليين يعتقدون بأن طياري الطائرة المنكوبة ربما تلقوا معلومات خاطئة من الأجهزة الآلية في الطائرة قبل حادث التحطم.

وذكرت بوينغ أن «لجنة سلامة النقل الوطنية الإندونيسية أشارت إلى أن رحلة ليون إير رقم 610 عانت من صدور معلومات خاطئة من أحد أجهزة الاستشعار «إيه أو إيه» فيها.

وأضافت: «أصدرنا دليل عمليات يوجّه المشغلين وطواقم الطيران لاتباع إجراءات للتعامل مع الظروف المحيطة حين يصدر مستشعر إيه أو إيه معلومات خاطئة».

وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية أمراً إلى شركات الطيران الداخلية باتباع التعليمات الجديدة حول التعامل مع إنذار صدور معلومات خاطئة من أجهزة الاستشعار في طائرات بوينغ.

وهذا يشمل 250 طائرة تشغّلها شركات طيران أمريكية. وحذّرت الإدارة الفيدرالية من أن مدخلات المعلومات الخاطئة ربما تجعل المثبتات الأفقية توجّه أنف الطائرة إلى الأسفل بشكل متكرر، ما يجعل السيطرة عليها أمراً صعباً.

ويؤمن مستشعر «إيه أو إيه» بيانات حول الزاوية التي تمر بها الرياح فوق الأجنحة وتزود الطيار بمعلومات حول مقدار قوة الرفع الذي تتلقاه الطائرة، وهذه المعلومات بالغة الأهمية لمنع الطائرة من التوقف.


اقرأ أيضاً