برشلونة لتعزيز الصدارة أمام بيتيس .. والريال ضيفاً على سلتا فيغو في الليغا

مالكوم وفينيسيوس جونيور .. اسمان برازيليان جديدان دخلا بقوة على خريطة كرة القدم الإسبانية مع العملاقين برشلونة وريال مدريد، الطامحين للاستفادة من موهبتهما الفذة نهاية الأسبوع الجاري، عندما يستقبل الأول ريال بيتيس ويحل الثاني على سلتا فيغو بعد غد.

وانضم البرازيلي مالكوم مطلع الموسم من بوردو الفرنسي محبطاً مساعي روما الإيطالي، مقابل 41 مليون يورو أنفقها الفريق الكاتالوني للحصول على الجناح السريع، لكن اللاعب الأعسر البالغ 21 عاماً صُدم ولم يجد مكانه في تشكيلة تغص بالنجوم، يتقدمها أفضل لاعب في العالم خمس مرات الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وعلى غرار مالكوم، تصدر فينيسيوس جونيور العناوين في العاصمة بعد قدومه من فلامنغو، لكن ابن الـ 18 أزيح من خطط المدرب السابق جوليان لوبيتيغي مطلع الموسم وتم ترحيله إلى فريق الرديف «كاستيا».

وتغيرت المعطيات وعاش اللاعبان أسبوعاً رائعاً بكل ما للكلمة من معنى.

وأصيب ميسي بكسر في ذراعه، فاضطر مدربه أرنستو فالفيردي لضخ دماء جديدة في تشكيلته. بعد ثوان من دخوله في أواخر مواجهة انتر الإيطالي في دوري الأبطال، أطلق مالكوم تسديدته الأولى فمنحت التقدم للضيوف، قبل أن تنتهي المباراة بالتعادل 1-1، ويصبح برشلونة أول المتأهلين للدور ثمن النهائي.

وعلى الجانب الآخر، شارك فينيسيوس جونيور القادم من فلامنغو مقابل صفقة بلغت 61 مليون يورو (قدرت الصفقة بـ45 مليون يورو لدى انتقاله)، في 12 دقيقة فقط في عهد لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه مطلع الأسبوع الماضي بسبب سوء النتائج.

لكن مع إسناد المهمة مؤقتاً للأرجنتيني سانتياغو سولاري، اتسعت مساحة مشاركة الشاب، فخاض 135 دقيقة في ثلاث مباريات.

وفي ظل العقم الهجومي للريال، مرر فينيسيوس كرة حاسمة وأصاب العارضة في مواجهة مليلية (4- صفر) في الكأس، سجل هدفه الأول ضد بلد الوليد (2ـ صفر) في الدوري، ثم لعب كرة حاسمة للألماني توني كروس بمواجهة فيكتوريا بلزن التشيكي (5-صفر) في دوري الأبطال أمس الأول.

ويبحث برشلونة عن تعزيز صدارته عندما يستقبل بيتيس الـ 14 والعاجز عن الفوز في آخر أربع مباريات، منتشياً من ثلاثة انتصارات متتالية محلياً وتأهله إلى دور الـ16 أوروبياً.

وتبرز مباراة إسبانيول الثاني بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر مع ضيفه إشبيلية الثالث الذي يبتعد عنه بفارق نقطة.

أما أتلتيكو مدريد الرابع تساوياً مع إشبيلية، فيستقبل أتلتيك بلباو السابع عشر.


اقرأ أيضاً