طريق النحل

سيمفونية حرف

[طريق النحل] كتابٌ عن الأخوين رحباني وقصة حياتهما الفنية، يصف أهم مؤلفاتهما الموسيقية وروائعهما الأدبية وإنجازاتهما المهنية، ويتحدث الكتاب عن تفاصيل طفولتهما الشاقة ومعاناتهما المضنية، إنهما العملاقان (عاصي ومنصور) وسيرتهما الذاتية بأسرارها المعنية، حيث صرّح الموسيقار العظيم (منصور الرحباني) قائلاً: «تشردنا في منازل البؤس كثيراً، وسكنا في بيوتٍ هي بالأساسِ ليست بيوتاً».

لديه العديد من الألحان الموسيقية، والكثير من الأعمال المسرحية، الخاصة بالإنتاجات الغنائية، كما له أربع من المجموعات الشعرية، وهي [أسافر وحدي ملكاً، وأنا الغريب الآخر، وبحَّار الشتي، والقصور المائية]، ولكنه ظهر لأول مرةٍ بشكلٍ واضحٍ وفي نمطٍ اختصاصي، مباشرةً بعد وفاة أخيه الأكبر الموسيقار عاصي، وذلك من خلال العرض المسرحي الرائع «صيف 840»، والذي توالت بعده المسرحيات ليهدأ القلب وتقر العين، ومن أهمها مسرحية [الوصية، وزنوبيا، والمتنبي، والنبي، وملوك الطوائف، وعودة طائر الفينيق]، ليتخلَّى بعدها عن الطيران والتحليق، بسبب تدهور حالته الصحية، ومفارقته الحياة الدنيوية.

الجدير بالذكر أنه تعامل مع كبار الفنانين بجديةٍ وبصراحة، كما اهتم بتطوير أصواتهم وعرضها بكل راحة، ومنهم العمالقة «وديع الصافي، ولطيفة التونسية، وكارول سماحة»، وكذلك الفنانة (هدى) أخت أيقونة الفن (فيروز) المعروفة بلقب «جارة القمر» و«عصفورة الشرق» و«أرزة لبنان»، والتي لا تزال سفيرتنا إلى النجوم في كل مكان وكل الزمان.

e.alhashimi@alroeya.com


اقرأ أيضاً