خبير: حرارة البحار قد تكون سبباً في جنوح الحيتان بنيوزيلندا

قال خبير في العلوم البحرية إن ارتفاع درجات حرارة المياه نتيجة ظاهرة النينو الجوية يمكن أن يكون مسؤولاً عن سلسلة من حوادث جنوح الحيتان في نيوزيلندا.

ونفق أكثر من 200 حوت، خلال ستة أيام حتى يوم الجمعة الماضي، في ثلاثة حوادث منفصلة من الجنوح بأنحاء الدولة الواقعة جنوبي المحيط الهادئ.

وقال اختصاصي الثدييات البحرية، كارين ستوكين، لراديو نيوزيلندا في وقت متأخر، الأحد، إن ارتفاع درجة حرارة مياه سطح البحر يغير حركة فرائس هذه الثدييات، ما يؤثر بشكل كبير في مفترسيها.

وأضاف ستوكين، وهو محاضر في جامعة ماسي: «سوف ترون المزيد من مشاهد الجنوح المتكررة والمشاهد الحية لبعض هذه المفترسات البحرية وهي تقترب من الشاطئ».

وتحدث ظاهرة النينو بشكل متكرر بفاصل أعوام قليلة عن كل مرة والأخرى، وتشهد تقلبات في درجة حرارة سطح المحيط الهادئ. ويعد جنوح الحيتان من الأمور الشائعة نسبياً في نيوزيلندا، حيث تتلقى إدارة الحفاظ على الطبيعة 85 بلاغاً في المتوسط سنوياً. وتكون معظم الحوادث لحيتان مفردة وليست أسراباً كبيرة.

اقرأ أيضاً