رحلة أمل جديدة لـ «القافلة الوردية»

تتأهب القافلة الوردية لخوض رحلة أمل جديدة، عبر إطلاق مسيرتها التاسعة التي تستهدف مشاركة 150 فارساً وفارسة من مختلف الجنسيات.

وأعلنت اللجنة العليا المنظمة للمسيرة عن فتح باب التسجيل للفرسان الراغبين في المشاركة في المسيرة التي ستنطلق خلال الفترة من 23 فبراير حتى الأول من مارس المقبلين.

وتستهدف القافلة الوردية الشباب والشابات الشغوفين بالفروسية وبالعمل المجتمعي والإنساني، وستجوب كل ربوع الإمارات متسلحة بالوعي والأمل في محاربتها لسرطان الثدي.

وتضع القافلة حزمة من الشروط التي يجب توافرها في الراغبين في المشاركة، أهمها ألا يقل العمر عن 16 عاماً، وأن تكون لدى المشارك معرفة تامة بالفروسية وترويض الخيل، فضلاً عن التمتع باللياقة البدنية وقوة التحمل.


اقرأ أيضاً