«الشرعية» تحرر مواقع جديدة في الضالع

حررت قوات الشرعية اليمنية مواقع جديدة شمال محافظة الضالع.. وسط استمرار المعارك في مدينة الحديدة التي لجأت فيها ميليشيات الحوثي التابعة لإيران إلى أساليب جديدة في استهداف المدنيين وقتلهم.

ونقلت مصادر عسكرية إن قوات الجيش والحزام والمقاومة أحرزت تقدما بالسيطرة على مواقع جديدة كانت في قبضة مليشيات الحوثي في المواقع الجنوبية والغربية لمدينة دمت، شمال محافظة الضالع.

وأوضحت المصادر أن أبرز المواقع التي تمت السيطرة عليها هي مواقع الأثلة وأجزاء من كوله الزقري وقرية معرش وتلة ثعيل وعدد من المواقع والسلاسل الجبلية.

في الأثناء، تشهد مدينة الحديدة معارك عسكرية مستمرة بين قوات الجيش الوطني ومليشيات الحوثي المدعومة من إيران، منذ أربعة ايا حققت فيها قوات الجيش انتصارات نوعية.

ونفذت قوات الجيش الوطني هجوما اضطراريا على مواقع مليشيات الحوثي في شارع الخمسين، نتيجة استمرار الانقلابيين في خرق التهدئة في المدينة، حيث دارات المواجهات في شارع الخمسين، وتمكنت فيها وحدات من الجيش الوطني من استعادة مبانٍ سكنية اتخذتها المليشيات مقرات لها.

وطبقا لمصادر ميدانية، فإن وحدات متخصصة في حرب الشوارع استعادت ثمانية مباني كان إحداها يستخدم مقرا خاصا لسلاح البحرية التابع للمليشيا، فيما باقي المباني استخدمت ثكنات عسكرية ومواقع تخزين للسلاح والذخيرة.

وتواصل المليشيات المدعومة من إيران انتهاكاتها في الحديدة بشكل متصاعد، ما يصعد من الحالة الإنسانية المتردية التي يعيشها سكان الحديدة نتيجة تعرضهم لتلك الانتهاكات.

وأفاد شهود عيان بأن ميليشيات الحوثي الإيرانية لجأت إلى أساليب جديدة في استهداف المدنيين اليمنيين وقتلهم.

وقالت مصادر محلية إن المليشيات لجأت لتركيب بعض منصات هذه القذائف والصواريخ على متن شاحنات متنقلة، ويتم إطلاقها من وسط الأحياء السكنية.

وأصبحت هذه الأسلحة المتنقلة أخيراً سلاح مليشيات الحوثي الرئيسي، ويتم إطلاقها بصورة مستمرة وعشوائية، مما يؤدي لسقوط ضحايا في صفوف المدنيين.


اقرأ أيضاً