غيبوبة وعاهة مستديمة ثمن دخول منزل بلا استئذان

دفع سائق من جنسية آسيوية ثمن دخوله منزلاً دون استئذان بأن دخل في غيبوبة لمدة سبعة أيام بعد الاعتداء عليه بالضرب مما أفضى لعاهة مستديمة، بحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي.

وأفادت التحقيقات أن المجني عليه سائق في شركة اتصالات، ومكلف بتوصيل الفنيين إلى المنازل لتصليح وتركيب الأجهزة، وفي إحدى المرات أوصل زملاءه إلى أحد المنازل في منطقة عود المطينة، وبعدما انتظر السائق طويلاً في المركبة، وسمع أذان العشاء، قرر النزول للصلاة، ولكنه أراد أن يخبر زملاءه أنه سيذهب مشياً إلى المسجد وسيترك مركبة الشركة أمام باب المنزل الذي يعملون فيه.

واعتقد المجني عليه، وفقاً لأقواله، أنه يستطيع دخول المنزل الذي يوجد فيه زملاؤه من دون طرق الباب، وما إن وصل إلى الفناء حتى رآه أحد الشباب القاطنين في المنزل، فهجم عليه وصفعه عدة مرات على وجهه، ثم أدخله إلى غرفة المجلس، وكان هناك شابان آخران وبدؤوا بالاعتداء عليه ضرباً وبآلة حديدية، ما نتج عنه دخوله في غيبوبة استيقظ منها بعد سبعة أيام وفقد البصر في عينه اليسرى، وجروح وكدمات.

وشهد زملاؤه في العمل أنهم حاولوا منع المتهمين من الاعتداء على السائق وسألوا المتهم الأول عن سبب ضربه، فأجابهم أنه دخل المنزل دون إذن، فأخبروه أنهم طلبوا منه الدخول بعد ساعة من دخولهم المنزل للعمل.

وأفادوا أيضاً في التحقيقات أن المتهمين الثلاثة كانوا يتفننون في ضرب السائق رغم أنه يرتدي الزي الرسمي للشركة، وطردوهم خارج المنزل ومنعوا السائق من الخروج، وبعد فترة خرج من المنزل وهو يزحف وينزف من أنفه وفمه ويتقيأ دماً فاتصلوا بمديرهم وأخبروه بالواقعة.

وأحالت النيابة العامة الإخوة الثلاثة إلى محكمة الجنايات بتهمة الاعتداء على سلامة جسد الغير المفضي إلى عاهة مستديمة.


اقرأ أيضاً