«ما وراء العمران» ختام الإمارات في بينالي البندقية

أسدل الجناح الوطني لدولة الإمارات الستار على معرضه بعنوان «الحياة ما وراء العمران الشاهق»، الذي نظم ضمن فعاليات المعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية 2018.

وشهد بينالي البندقية 2018 حضور أكثر من 275 ألف زائر من جميع أنحاء العالم، جاؤوا سعياً وراء رغبتهم في استكشاف الأفكار والحوارات الجديدة في المشهد المعماري العالمي.

واستكشف معرض «الحياة ما وراء العمران الشاهق» الروابط الممتدة بين البيئة العمرانية والحياة اليومية العفوية في دولة الإمارات عبر سلسلة من الصور والرسومات الفنية والخرائط ومجسمات ثلاثية الأبعاد. وتولّى مهمة التقييم الفني للمعرض الدكتور خالد العوضي، باحث وأستاذ جامعي إماراتي، ويعمل أستاذاً مساعداً ومعداً لبرنامج التنمية الحضرية المستدامة لدى «معهد مصدر» في أبوظبي التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا.

وأوضحت خلود خلدون العطيات، مديرة الفنون والثقافة والتراث في مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، المفوّض الرسمي للجناح الوطني، أن معرض الجناح الوطني شهد هذا العام إقبالاً كبيراً من الجمهور المحلي والدولي، وهو ما يعكس ثراء محتواه وتنوعه بما في ذلك الأبحاث الشاملة والتحليلات العميقة.


اقرأ أيضاً