جولة اليوم الوطني

مشاهد عديدة شكلت ملامح الجولة الـ 12 لدوري الخليج العربي، التي واكبت احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ47 للاتحاد، الجولة التي شهدت تسجيل 19 هدفاً في محصلة أقل من الجولات الماضية، لم تشهد تغيراً كبيراً في ملامح القمة التي ما زالت في قبضة الملك الشرقاوي منذ الجولة الأولى، وبمشاركة مباشرة من الزعيم العيناوي الذي يواصل المطاردة بأقل جهد ممكن، مستعيناً بذلك المخزون الكبير من الخبرة المتراكمة من البطولات، وسجلت الجولة المنتهية توقفاً مفاجئاً للجزيرة الذي تلقى خسارة لم تكن في الحسبان على يد الظفرة، وهي الأولى للفورمولا الذي حافظ على مركزه باعتباره ثالث الترتيب، على الرغم من تراجعه عن ركب الصدارة بفارق ثلاث نقاط بعد أن كان متساوياً ومشتركاً في القمة مع ثلاثي الصدارة.

الجولة الـ 12 شهدت سقوطاً مفاجئاً آخر لفرسان شباب الأهلي دبي أمام بني ياس بثلاثية فتحت الباب للعديد من علامات الاستفهام على فرقة الفرسان، فيما جاءت انتفاضة العميد النصراوي بعد إقالة يوفانونفيتش على حساب الفجيرة، ولم تتغير ملامح المؤخرة التي شهدت وجوداً غريباً للإمبراطور الوصلاوي، الذي انتهى به المطاف في المركز الـ 12 وبمحصلة متواضعة لا تليق أبداً بفريق بهذا الحجم.

كلمة أخيرة

جولة اليوم الوطني كشفت العديد من ملامح دورينا قبل أن ينتصف المشوار، مع التأكيد على أن مرحلة الشتاء ستحمل الكثير من المتغيرات والتحولات.


اقرأ أيضاً