9 محاور في جلسة عصف ذهني بين شرطتي دبي وأبوظبي

الرؤية ـ دبي

بحثت جلسة عصف ذهني بعنوان «مجلس الريادة الأمني» نظمتها القيادة العامة لشرطة دبي، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي تسعة محاور، هي شؤون العمليات، التطوير المروري، الحماية والمنشآت، التميز المؤسسي، الخدمات والدعم اللوجستي، التطوير الجنائي، الذكاء الاصطناعي، المؤسسات العقابية، السعادة والإيجابية.

حضر الجلسة التي عقدت في فندق قصر السلطان بدبي، القائد العام لشرطة أبوظبي اللواء محمد خلفان الرميثي، والقائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري، ومديرو الإدارات العامة في القيادتين، وعدد من الضباط.

وأكد اللواء الرميثي أهمية الاستفادة المشتركة للخبرات والإمكانات والتخصصات والدورات، مشيداً بالعلاقات المتميزة بين القيادات الشرطية في الدولة.

وأوضح أن وجود خبراء من الجانبين في ورش العمل يعزز تطوير العمل الأمني بشكل عام في الدولة، متمنياً أن يحقق المجلس النتائج المرجوة.

من جهته، قال اللواء المري إن الجلسة جاءت نتاجاً للاجتماعات السابقة بين القيادتين، والاتفاق على تشكيل مجلس التطوير الأمني، لتحقيق الأجندة الوطنية لاستراتيجية الدولة، وتفعيل الشراكات التطويرية، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية، والمتعلقة منها بتحقيق الأمن ومكافحة الجريمة وإدارة الأزمات، واستثمار الإمكانات والقدرات الموجودة.


اقرأ أيضاً