مواقع التواصل الاجتماعي أكبر مصدر لقلق المستهلكين

تشكل مواقع التواصل الاجتماعي مصدر القلق الأكبر لنحو 61 في المئة من المستهلكين الذين يرون أن الشركات لا تقوم بحماية بيانات المستهلكين بشكل كافٍ، تليها مواقع البنوك بنسبة 40 في المئة، بحسب تقرير حديث لشركة «جيمالتو» المتخصصة في الأمن الرقمي.

وأوضح التقرير، الذي اعتمد على استطلاع آراء عشرة آلاف و500 مستهلك حول العالم، أنّ غالبية المستهلكين مستعدّون للابتعاد بشكل كلّي عن الشركات في حال تعرّضها لخرّقٍ في البيانات.وحل قطاع التجزئة في المرتبة الأولى في قائمة القطاعات الأكثر عرضةً للخطر، إذ أكد 66 في المئة من المستهلكين عدم استعدادهم للتسوّق من شركات تتعرّض بياناتها للسرقة.

وحل قطاع المصارف في المرتبة الثانية بنسبة 59 في المئة، تليه مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 58 في المئة.

ويؤمن 70 في المئة من المستهلكين بأنّ القدر الأكبر من مسؤولية حماية بياناتهم يقع على عاتق الشركات التي تحتفظ بها.

ويطالب 82 في المئة من المستهلكين المؤسسات بتوفير إجراءات أمنية أكبر على شبكة الإنترنت.

وعبر 91 في المئة من المستهلكين عن اعتقادهم بأنّ هناك تطبيقات ومواقع إلكترونية يستخدمونها حالياً، تشكّل خطراً على حماية وأمن بياناتهم الشخصية، مقارنة مع 25 في المئة فقط يشعرون بأنّ الشركات تأخذ حماية وأمن بيانات المتعاملين على محمل الجدّ.


اقرأ أيضاً