بيع جماعي لـ «العقار» يهوي بسوق دبي لأدنى مستوى في 5 أعوام

تسييل تلقائي يهبط بالأسهم

قاد البيع الجماعي في القطاع العقاري سوق دبي المالي إلى الهبوط اثنين في المئة ليسجّل أدنى مستوى له في أكثر من خمس سنوات، مع تدهور سهم إعمار بنسبة 4.3 في المئة.

وأرجع المحلل المالي وائل أبو محيسن التراجع الكبير في سوق دبي المالي إلى التسييل التلقائي (المارجن كول) الناتج عن التداول بالاستدانة.

وقال إن هذا النوع من التسييل يدخل الأسهم في حلقة مفرغة، حيث يولد التراجع مزيداً من الانخفاض.

وأضاف أن السوق يحتاج إلى محافظ تشتري، مشيراً إلى أن سهم إعمار العقارية عند مستويات جذابة جداً للشراء، ويوفّر عائداً ربحياً عالياً جداً.

ونزل سوق دبي المالي إلى 2580 نقطة بالتزامن مع ارتفاع السيولة إلى 235.3 مليون درهم مقارنة مع 185.2 مليون درهم في الجلسة السابقة.وهوى القطاع العقاري نحو 3.9 في المئة بقيادة سهم إعمار، فيما هوى سهم الاتحاد العقارية نحو 9.9 في المئة.

وتراجع قطاع السلع الاستهلاكية 5.5 في المئة بعد نزول سهم «دي اكس بي أي» 6.3 في المئة.

كما تراجع قطاع الخدمات المالية 5.4 في المئة بعد انخفاض سهم دبي للاستثمار 6.8 في المئة.

وبلغ صافي استثمار الأجانب في سوق دبي المالي نحو 25.4 مليون درهم كمحصلة بيع، فيما بلغ صافي استثمار المؤسسات نحو 18.2مليون درهم كمحصلة بيع أيضاً.

وفي العاصمة، صعد سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو واحد في المئة إلى 4876.7 نقطة بالتزامن مع قفزة السيولة إلى 411.3 مليون درهم مقارنة مع 156.9 مليون درهم في الجلسة السابقة.

وقفز قطاع البنوك 1.8 في المئة بعد صعود سهم بنك أبوظبي الأول 2.5 في المئة، فيما صعد قطاع العقار 0.6 في المئة بعد صعود سهم الدار العقارية نحو 1.3 في المئة، أما قطاع الطاقة فكسب 1.4 في المئة.


اقرأ أيضاً