«زايد للدراسات والبحوث» و«صحة» ينظمان جلسة عمل حول «إرث زايد»

استضاف مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات في مقره بالبطين في أبوظبي، جلسة للاحتفاء بإرث المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي نظمتها الخدمات العلاجية الخارجية ـ إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) ـ بحضور مديري الإدارات وموظفي نادي تراث الإمارات والإدارة العليا لشركة صحة، والخدمات العلاجية الخارجية، ومنشآت شركة صحة.

تضمنت الجلسة التي جاءت تحت عنوان «إرث زايد ـ لإمارات الأمس واليوم والغد»، أوراق عمل متنوعة، تناولت إرث المغفور له في الأمس واليوم والغد، حيث قدمت الأستاذة فاطمة المنصوري، مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات، ورقة عمل تحت عنوان «زايد وبناء أبوظبي الحديثة».

كما تحدث الدكتور حمدان الدرعي، رئيس قسم الندوات في مركز زايد للدراسات والبحوث، عن «زايد في الوثائق البريطانية»، بينما ألقت سمية آل علي رئيسة الاتصال الحكومي ـ مكتب إكسبو، الضوء على إكسبو 2020، وكيف تبلورت رؤية الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في هذا الحدث العالمي الذي تستعد الإمارات لاستضافته.

من جهتها، قدمت مراكز نادي تراث الإمارات فقرات عدة أهمها عروض الفروسية لقرية بوذيب للقدرة، إضافة إلى الحرف اليدوية والمشغولات اليدوية (كالتلي والسدو والأكلات الشعبية) وغيرها من الفقرات التراثية التي قدمتها المراكز النسائية التابعة لإدارة الأنشطة بهدف تعريف الحضور بالتراث الإماراتي العريق. وفي نهاية الجلسة تجوّل الحضور في معرض الشيخ زايد وتعرفوا إلى العديد من المقتنيات التي كان يمتلكها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد، طيب الله ثراه.


اقرأ أيضاً