السيتي «المتصدر» في اختبار تشيلسي وليفربول للمطاردة أمام بورنموث

ساري يرشح السماوي للتتويج بالشامبيونزليغ

يبحث فريق ليفربول عن اعتلاء صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريميرليغ)، في الوقت الذي يواجه فيه فريق مانشستر سيتي، المتصدر، تشيلسي في أهم مباراة بالجولة الـ 16 من المسابقة.

ويحل فريق ليفربول، الذي يدربه يورغن كلوب، ضيفاً ثقيلاً على بورنموث غداً السبت في أول مباريات هذه الجولة وهو يعلم أن الفوز سيرتقي بالفريق لصدارة الترتيب، ويضع قليلاً من الضغط على مانشستر سيتي الذي يواجه تشيلسي في وقت لاحق من اليوم ذاته.

ولم يهدر فريقا مانشستر سيتي وليفربول أي نقطة منذ أن تعادلا سلباً في أنفيلد مطلع أكتوبر الماضي، وهو ما جعل فريق مانشستر سيتي يحتل صدارة الترتيب بفارق نقطتين عن ليفربول، الذي بدوره يتمسك بفارق النقاط الست التي تبعده عن توتنهام صاحب المركز الثالث.

وبعدما أبقى على محمد صلاح وفيرمينيو على دكة البدلاء، وأراح ساديو ماني في المباراة التي فاز بها ليفربول على بيرنلي (3 ـ 1) الأربعاء الماضي، يرجّح أن يقوم كلوب بعملية تدوير أكبر في المباراة المقبلة.

ويغيب عن ليفربول جو غوميز، بسبب إصابة في الكاحل، ولكن جوردان هيندرسون قائد الفريق قال إن الريدز يحتاج فقط للتركيز على مواصلة بدايته المثالية على مرّ التاريخ في الدوري الممتاز.

وقال هيندرسون «لأكون صادقاً، لسنا مهتمين بنتائج مانشستر سيتي، لأن الطريق لا يزال طويلاً، نعلم كم هم جيدون، نتوقع أن يفوزوا».

وتواجه جميع أندية الدوري الإنجليزي جدولاً مزدحماً خلال فترة أعياد الميلاد، ولكن ما يشجع هيندرسون هو وجود عمق قوي ظهر في صفوف فريقه.

ويحلّ مانشستر سيتي ضيفاً على تشيلسي بسلاح الثقة اللامحدودة بين كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، بينما يتعين على تشيلسي أن يعود إلى طريق الانتصارات بعد خسارته الأخيرة أمام ولفرهامبتون (1 ـ 2) الأربعاء الماضي.

وقال مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري إن مانشستر سيتي في مستوى مغاير تماماً عن البقية.

وأضاف «مانشستر سيتي هو أفضل فرق أوروبا، وربما أفضل فريق في العالم».

وأكد «بإمكانه الفوز بدوري أبطال أوروبا، ولكن هذا يعتمد على استمرار أدائه بالإيقاع ذاته، أعتقد أنه في الموسم الماضي كان أفضل فريق في دوري الأبطال، ولكن لاعبيه لعبوا مباراتين دون المستوى الذي كانوا يؤدون به طوال الموسم».

وتلقت شباك مانشستر سيتي سبعة أهداف فقط في 15 مباراة، وهو ثاني أقوى دفاع بعد ليفربول، الذي تلقت شباكه ستة أهداف.

من جانب آخر، يحل توتنهام ضيفاً على ليستر سيتي، بينما سيكون أرسنال، الذي يحتل المركز الخامس بفارق الأهداف خلف تشيلسي، مستعداً لاستغلال أي تعثر للفرق التي تتقدم عليه في جدول الترتيب عندما يستضيف هيدرسفيلد.

ويستضيف مانشستر يونايتد، الذي يحتل المركز الثامن ويبتعد بفارق ثماني نقاط عن المركز الرابع، فريق فولهام، بينما يواجه بيرنلي، صاحب المركز الثاني من القاع، فريق برايتون.

ويستضيف إيفرتون، صاحب المركز السادس، فريق واتفورد بعد غد، بينما يلعب نيوكاسل مع ولفرهامبتون غداً، وسيقود رالف هازنهوتيل، المدرب الجديد لساوثهامبتون، أول مبارياته مع الفريق عندما يواجه كارديف سيتي، بينما يلعب ويستهام مع كريستال بالاس.


اقرأ أيضاً