40 % استخدموا «الهوية الإماراتية» عبر البوابات الذكية في المطارات



كشف استطلاع للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أطلقته منذ سبعة أيام عن استخدام أربعة آلاف و129 شخصاً في الدولة لبطاقة الهوية الإماراتية لعبور البوابات الذكية في مطارات الدولة، بما يشكل 39.42 في المئة من إجمالي المستطلعين البالغ عددهم عشرة آلاف و475 مشاركاً.

وأظهر الاستطلاع أن 21.79 في المئة لديهم علم بإمكانية استخدام بطاقة الهوية للعبور من البوابات الذكية في مطارات الدولة، لكنهم لم يخوضوا التجربة بأنفسهم بعد، في حين أن 38.79 في المئة من المستطلعين لم يكن لديهم علم بالأمر من قبل.

وأكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أن البطاقة الإماراتية توفر بيانات شخصية ودقيقة، كما يمكنها أن تحمل بيانات العديد من البطاقات التعريفية الشخصية في المستقبل بما فيها (البطاقات البنكية، التأمين الصحي، وغيرهما)، كما تسهم في القضاء على ظاهرة الغش والتزوير، لتكون بذلك قاعدة بيانات متنقلة.

وتتضمن الشريحة الإلكترونية في بطاقة الهوية البيانات الشخصية لحاملها بما فيها رقم الهوية، الاسم، الجنسية، بيانات جواز السفر، الشهادات الرقمية، إضافة إلى البيانات البيومترية (البصمة، الصورة).

وتتميز بطاقة الهوية التي تصدرها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بخصائص متعددة، فمنها ما يرتبط بشكلها وطريقة تصنيعها والآخر يتعلق بمكوناتها ومحتوياتها التي تضمن أعلى مستويات الأمان للبيانات المتضمنة فيها.

وأشارت الهيئة إلى أن بطاقة الهوية تتميز برقم تعريفي يرتبط بحامله مدى الحياة ويمكّنه من الاستفادة من جميع الخدمات الحكومية وبعض الخدمات غير الحكومية والتجارية التي تتطلب إثبات الهوية.

وتضم البطاقة شريحة إلكترونية تحمل البيانات الشخصية لصاحبها لتتم قراءتها آلياً في الاستخدامات التي تتطلب إثبات الهوية وتأكيدها، ويكون بعض البيانات مشفرة بحيث لا يُسمح إلاّ للجهات ذات العلاقة بقراءتها، وذلك لحماية سرية وخصوصية البيانات.

وتتمتع بطاقة الهوية بأحدث تقنيات البطاقات الذكية بما في ذلك الأحرف الدقيقة والحبر فوق البنفسجي والرسم الخطي، وتتمتع بتسع خصائص أمنية تجعل تزييفها أمراً صعباً.خصائص أمنية تصعّب تزييف البطاقة


اقرأ أيضاً