طالبات «القاسمية» يتعرّفن إلى التراث والسنع

الرؤية ـ الشارقة

تعرّفت طالبات الجامعة القاسمية بالشارقة إلى مفردات التراث الإماراتي والعادات والتقاليد المحلية، خصوصاً عادات الضيافة التي يطلق عليها السنع، وذلك خلال مشاركتهن في برنامج «التعريف بالتراث» لمتحف الشارقة للتراث.

ونظم المتحف البرنامج على مدى ثلاثة أيام، بالتعاون مع الجامعة القاسمية، واكتسبت الطالبات، من مختلف الجنسيات حول العالم، معلومات قيمة حول حياة الآباء والأجداد والتاريخ الغني للإمارات.

وتضمن البرنامج التعليمي جولة تعريفية للمتحف وحلقات نقاشية عدة عن العادات والتقاليد المحلية، فضلاً عن التطرق إلى زينة المرأة في الماضي وملابسها وعادات الأجداد وتقاليد الزواج.

وتعرّفت الطالبات لدى تجولهن في متحف الشارقة للتراث إلى أنماط صون وحفظ وعرض العادات والتقاليد وأنماط الحياة والعيش في مجتمع الإمارات قديماً، واطلعن على البيئات الإماراتية في الجبال والوديان والصحراء والواحات والساحل والجزر ونمط الحياة والاحتفالات.

كما شاهدت الطالبات أهم المعروضات والمقتنيات القديمة والنادرة مثل آلة السدو، المغزل، وقرن حيوان الوعل المزين بالفضة، إلى جانب مجسمات للنباتات الصحراوية منها الكمأة والحماض ولعبة الدامه القديمة والأدوات الموسيقية الشعبية القديمة.

في المقابل، شاركت طالبات الجامعة القاسمية في حلقة نقاشية حول «السنع الإماراتي»، إضافة إلى انخراطهن في ورش عمل لتزيين الأكواب بنقوش تراثية وفن الديكوباج على الأكواب والرسم بالقهوة.


اقرأ أيضاً