موجة «السترات الصفراء» تصل وسط لندن

تظاهر مئات البريطانيين في شوارع لندن وهم يرتدون سترات صفراء، في أكبر تظاهرة حتى الآن في بريطانيا تستنسخ موجة الاحتجاجات التي تهز فرنسا.

وسار المتظاهرون الذين يعارضون برنامج التقشف الحكومي ويطالبون بانتخابات عامة في وسط لندن، قبل أن يتجمعوا في ساحة الطرف الأغر. وبدعوة من منظمي التظاهرة البريطانية شارك ناشطان فرنسيان من الفاعلين في الاحتجاجات التي تشهدها فرنسا. وقال أحدهما إريك سيمون الذي يبلغ 61 عاماً «نحن هنا للدعم»، مضيفاً «أعتقد أن حركة السترات الصفراء في فرنسا هي نفسها كتلك التي تنمو الآن في بريطانيا، الناس سئموا الفقر والظلم وانعدام العدالة الاجتماعية والمالية». وفي تحرك السبت الذي نظمته «جمعية الشعب» اليسارية، ضم نواباً معارضين قواهم إلى نقابات ومنظمات أخرى تعنى بقضايا الهجرة والعنصرية. وتحدث وزير المالية في حكومة الظل العمالية جون ماكدونال أمام الحشد في ساحة الطرف الأغر قائلاً إن ثماني سنوات من التقشف في ظل حكم المحافظين «مزقت النسيج الاجتماعي» لبريطانيا.


اقرأ أيضاً