دليل للنباتات المحلية في العين

ابتكرت بلدية مدينة العين تطبيقاً ذكياً يستخدم دليلاً للنباتات المحلية، مزوداً بـ «تقنيات الواقع المعزز»، من أجل تمكين الفرد من التمييز بين النباتات المحلية وغير المحلية، وشرائها عبر التطبيق بعد التعرف إلى جميع صفاتها وأوقات نموها وماهيتها وفوائدها الجمالية والطبية.

وقالت الطالبة في كلية هندسة الكمبيوتر بجامعة الإمارات الدماني سعيد الشامسي، المكلفة باستعراض التطبيق في معرض قبة الابتكار ببلدية العين، إن الإمارات تضم أكثر من 400 نوع من النباتات المحلية، موضحة أن بعضها يوشك على الانقراض لعدم قدرته على مقاومة عوامل التصحر بشكل ذاتي، إذ يحتاج إلى المعيشة داخل نباتات أخرى تحميه من عوامل التعرية والعواصف والأتربة، وغيرها.

وأشارت الشامسي إلى أن التطبيق الذكي يهدف إلى نشر الثقافة والمعرفة حول أنواع هذه النباتات واستعراضها للتوسع في استخدامها داخل المنازل والحدائق والمشاريع المختلفة، حيث تعد الأنسب والأكثر تحملاً للعطش والأقل كلفة، خصوصاً «نبات الأرا، الريحان، الورع، الصقل، الحلفا، بذور الحنة، والحلول»، وغيرها، مضيفة أن جميعها نباتات أدت وظائف متعددة سابقاً في التراث الإماراتي.

وأكدت الشامسي دعم التطبيق بالذكاء الاصطناعي، بحيث يستطيع المستخدم إجراء مسح ضوئي للنبات باستخدام الهاتف المتحرك، وإفادته عما إذا كان محلياً أم لا، مع استعراض قائمة بمعلومات وافية عنه.


اقرأ أيضاً