ترويج زلاتكو

في التسعين

على الرغم من أنه اتجه لخطوة مميزة نحو الأمام بتدريبه منتخب كرواتيا وقيادته إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، إلا أن المدرب زلاتكو ما زال محتفظاً بالجميل لنادي العين ولما قدمته له الكرة الإماراتية .
المدرب الكرواتي أحد الأسماء التي دائماً ما تذكر اسم الإمارات بالخير دوماً، نظير المعاملة المميزة التي وجدها والأجواء الكروية الأخوية في نادي العين، ودائماً ما يعكس صورة طيبة في الإعلام الخارجي عن الإمارات بشكل عام .
أمس أجرى الزميل حسن عبدالرحمن حواراً مع زلاتكو في «الرؤية»، أكد خلاله نيته العودة إلى الدولة عقب المونديال، وأن هذا هو هدفه المقبل، ويذكرنا بتصريح لاعب الوحدة الأرجنتيني تيغالي الذي ذكر أن ابنه يسأله دوماً: هل جدد له العنابي من أجل التواجد في إمارات المحبة والسلام .
لذلك دائماً ما نؤكد أن الرياضة رسالة عالمية سامية، وتعكس الكثير من الإيجابيات عندما تأتي التصريحات من شخصيات كروية مؤثرة في وسائل الإعلام الخارجية، ونأمل المحافظة على التعامل الراقي وتوفير البيئة المناسبة لكل من يتواجد معنا في إمارات الخير .
نتمنى أن نشاهد زلاتكو وأمثاله مجدداً معنا، لأنه مدرب قدير ومحترم ومتطور، ولم يتعالَ ويتكبر مثل البعض على الرغم من أنه وصل إلى كأس العالم، والأمر المميز أنه اختار الدوري الإماراتي للعودة في تصريحاته لمختلف وسائل الإعلام، وهو ترويج ودعم من مدرب بقيمة زلاتكو للكرة الإماراتية .
f.salem@alroeya.com


اقرأ أيضاً