عموري .. صفقة أوروبية

أخيراً انتهى مزاد عموري وفاز الهلال السعودي بالصفقة الخرافية وبأسعار تنافس كبرى الدوريات الأوروبية، مقابل 60 مليون ريال سعودي، منها 15 مليوناً للاعب مقابل استعارته لمدة عام واحد، وبذلك يكون عموري أغلى لاعب خليجي على الإطلاق والأغلى عربياً في الانتقالات الداخلية بين الأندية العربية.
مبارك للاعب الأكثر فرحاً لأنه استلم أكبر مبلغ في حياته وربما ـ مقدماً - ومبارك كذلك للهلال حصوله على خدمات أفضل لاعب إماراتي ومن الأفضل آسيوياً، والذي قد يساعده في الحفاظ على لقب الدوري السعودي، وإضافة بطولات مثل كأس خادم الحرمين الشريفين وكأس السوبر، والذي سيضاعف طموحه وأمل جماهيره لنيل دوري أبطال آسيا والبطولة العربية للأندية.
ربما فرح العين أيضاً بالمبلغ الكبير - 45 مليون درهم - مع توقيع عموري لمدة ثلاثة مواسم جديدة بعد عودته، ولكن السؤال هل سيكون العين أفضل بدون عموري في البطولات السبع التي سيشارك فيها الموسم الجديد، وقد فقد بالفعل أولى هذه البطولات بخروجه من الدور الأول للبطولة العربية للأندية؟
سؤال أترك الإجابة عنه للزمن، على الرغم من أن الموسم المقبل سيكون أصعب للعين للاحتفاظ بلقب دوري المحترفين في مواجهة تحفز الوحدة والجزيرة والوصل، وعودة مارد شباب أهلي دبي، والشيء نفسه في بقية البطولات المحلية، والأصعب هو تحديات بطولة كأس العالم للأندية ودوري أبطال آسيا.
أشفق على عموري من التحديات المنتظرة، وأخشى على العين أن يخفق في تعويض غيابه.
e.kallawy@alroeya.com


اقرأ أيضاً