محاكمة زوجة متهمة بتزوير محرر رسمي بأنها عزباء بشهادة الزوج

لم تكتف شابة من جنسية عربية بتزوير محرر رسمي يفيد بأنها غير متزوجة لاستغلاله في الحصول على إعانة من مؤسسة حكومية خيرية، بل اصطحبت زوجها ليشهد معها على بيانات إصدار المُحرر.
وكانت مؤسسة خيرية في أبوظبي استدعت الشرطة لسيدة عربية تقدمت بطلب للحصول على إعانة اجتماعية بعد اكتشافهم تلاعبها وتزويرها في الأوراق المطلوبة للحصول على الإعانة.
وبحسب تحقيقات النيابة في الواقعة، تقدمت المتهمة إلى مكتب كاتب العدل لاستخراج بيان حالة موثق يفيد بأنها غير متزوجة ولا تعمل، بهدف تقديمه إلى المؤسسة الخيرية للحصول على إعانة اجتماعية منها، إلا أن تدقيق بياناتها أثبت أنها متزوجة، ما يعد تزويراً لمحرر رسمي بغرض استغلاله.
وبمراجعة الإجراءات التي قامت بها المتهمة في مكتب كاتب العدل، تبين أنها اصطحبت زوجها وأحد معارفه للشهادة على صحة البيانات التي تقدمها لإصدار بيان حالة بأنها غير متزوجة.
وفي أقوالها ضمن محضر التحقيقات نفت السيدة أنها طلبت بيان حالة بكونها عزباء من كاتب العدل، موضحة أنها طلبت فقط بيان بأنها لا تعمل، ووافق أقوالها الزوج حيث أفاد أنه كان بصحبتها أمام كاتب العدل وأن ما طلباه هو بيان أنها لا تعمل فحسب.
من جهتها وجهت نيابة أبوظبي العامة في حق السيدة وزوجها والشخص الآخر الذي شهد على بيان الحالة تهمة تزوير محرر رسمي بغرض استعماله، وأحالتهم إلى محكمة جنايات أبوظبي لاستكمال نظر القضية.
وبدورها أرجأت المحكمة نظر القضية إلى جلسة 23 أكتوبر الجاري للاستماع إلى دفاع المتهمين.


اقرأ أيضاً