سفيرة من أصول مصرية تمثل أمريكا في الأمم المتحدة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيعين سفيراً جديداً لبلاده لدى الأمم المتحدة خلفاً لنيكي هيلي «في غضون الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة»، ولفت إلى إنه يدرس اختيار المصرية الأصل دينا باول، وبدا راغباً في إسناد المنصب إلى ابنته إيفانكا.
وشغلت باول في العام الأول لإدارة ترمب منصب نائبة مستشار الأمن القومي للاستراتيجية، وكانت طرفاً مهماً في المساعي الدبلوماسية في الشرق الأوسط.
ولدت دينا حبيب 1973 في العاصمة المصرية لأب يعمل ضابطاً في الجيش المصري وأم متخرجة في الجامعة الأمريكية في القاهرة، وفي 1977، قررت أسرتها الهجرة إلى ولاية تكساس الأمريكية، حيث كان والدها يقود حافلة ويدير مع والدتها بقالة في مدينة دالاس، وهي متزوجة برجل العلاقات العامة ريتشارد باول.
ونفى ترامب تكهنات بأنه سيرشح ابنته إيفانكا للمنصب لكنه يخشى اتهامات بالمحسوبية، مشيراً إلى أن هيلي ستساعده في الاختيار النهائي لمن سيحل محلها.


اقرأ أيضاً