المواهب الإماراتية تتأهب لأوسكار «شمس» الشارقة

دعمت مدينة الشارقة للإعلام (شمس) البنية التحتية لصناعة السينما وعملية تنمية كادر شبابي إماراتي وعربي متخصص في مجالات الإنتاج السينمائي والتلفزيوني كافة بمختلف تخصصاته بإطلاق مشروع التجربة الفنية الإماراتية، الذي يسعى كذلك إلى تحفيز الشركات الناشئة وتدريبها على المدى الطويل.
وسيطلق المشروع فيلماً سينمائياً إماراتياً يصنعه الجمهور ضمن مجتمع تفاعلي من المواهب الواعدة في دولة الإمارات تتنافس في كتابة السيناريو والتمثيل والإخراج.
ويتنافس المشاركون كذلك في تقنيات الصوت والتصوير والإضاءة والتأليف الموسيقي والجرافيك وتصميم الديكور. ويتضمن هذا المشروع حدثاً سينمائياً يشمل تنظيم أول حفل أوسكار عربي سنوي لتكريم السينمائيين.
* عصف سينمائي
وتكمن فكرة المشروع في منح الجمهور فرصة صناعة فيلم متكامل، حيث سيجري الإفصاح عن فكرة أول عشر دقائق من الفيلم المتمثلة في ثيمة النص والفكرة والتصوير .. الخ، ومن ثم يمنح الشباب فرصة استكماله عبر المشاركة من خلال مجموعات ضمن مسابقة تفاعلية، ما يعني أن فكرة الفيلم ستكون متعددة النسخ.
* مشاريع نوعية
وشدد رئيس مجلس الشارقة للإعلام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، على هامش المؤتمر الصحافي الذي نظمته المدينة للإعلان عن التعاقد مع شركة «أرب فورمات لاب»، والذي كشف فيه عن المشروع، على مضي الشارقة في تحقيق رؤيتها الإعلامية عبر العديد من المشاريع النوعية التي بدأت الإمارة العمل عليها منذ سنوات.
وأكد القاسمي حرص المدينة على الريادة في تقديم البيئة الإعلامية القائمة على الابتكار وتجاوز المفهوم التقليدي للمناطق الحرة لتجسيد مقومات المدينة الإعلامية الشاملة والمستدامة.
* الحلم
بدوره، أفاد مدير إدارة تطوير قطاع الإعلام في «شمس» فجر قاسم بأن الكل يستطيع المشاركة في المبادرة، إذ إنها لا تقتصر على فئة محددة، حيث جرى تشكيل فريق حمل اسم «الحلم» مكون من الخبراء الإماراتيين لدعم المواهب في كيفية كتابة النص والمونتاج والجرافيك والتمثيل. ونوه بأن هناك شراكة استراتيجية مع الجامعات وكليات الإعلام باعتبارها جزءاً ومحركاً رئيساً لهذه المبادرة.
* منصة رقمية
من جهتها، أكدت رئيسة مجلس إدارة شركة «أرب فورمات لاب» خلود أبوحمص أن الساحة ستحصد ثمار إطلاق أول منصة رقمية عربية ملتزمة بتطوير صناعة السينما على المدى الطويل.
وأشارت إلى أن نتائجها الأولية ستتضمن إصدار أول فيلم سينمائي إماراتي وإقامة ورش عمل متخصصة في السينما العربية وتنظيم حفل أوسكار عربي لتكريم المبدعين في مجال الكتابة والإخراج والتمثيل والتصوير والإضاءة والموسيقى.


اقرأ أيضاً