أكبر سوق أسماك في العالم يعود من جديد

بدأ سوق تويوتسو، أكبر سوق للأسماك في العالم، نشاطه بموقع جديد في طوكيو أمس، بعد آخر مزاد أقامه الأسبوع الماضي في موقعه القديم في تسوكيجي، أحد أهم المزارات السياحية في العاصمة اليابانية.
وبعد تأخر طويل، افتتح السوق في موقعه الجديد على أرض مستصلحة في تويوتسو بتكلفة بلغت خمسة مليارات دولار. وتزامن مع الافتتاح حريق صغير في شاحنة وزحام مروري في الصباح الباكر.
ومع انطلاق أول مزاد في السوق الجديد أمس عادت أصوات الأجراس وصيحات التجار تصدح مجدداً.
وقالت حاكمة طوكيو يوريكو كويكي، من الموقع الجديد «التعود قد يستغرق وقتاً.. نود أن نطور معاً هذا المكان ليصبح أهم سوق في طوكيو وفي اليابان، وأن نحسن علامة تويوتسو التجارية يوماً بعد يوم».
وكان سوق تسوكيجي الذي أقيم قبل 83 عاماً، مصدر جذب لعشرات الآلاف من الزوار سنوياً كانوا يتوافدون على مجموعة كبيرة من الأكشاك الزاخرة بأنواع مدهشة من الأسماك والسوشي.
لكن السوق أصبح عتيقاً يفتقر لقواعد الصحة العامة، وقال مسؤولون في المدينة إنهم يخططون لنقله إلى تويوتسو التي تبعد قليلاً عن وسط طوكيو، وتعطلت خطة النقل طويلاً منذ طرحها لأول مرة قبل 17 عاماً.
وفي عام 2016، تم اكتشاف مواد سامة في التربة والمياه الجوفية في تويوسو، التي كانت تضم محطة غاز، مما دفع طوكيو إلى إنفاق 3.8 مليار ين (34 مليون دولار) إضافية لحفر مئات الآبار لاستخراج المياه الجوفية.
وفي يوليو أعلنت كويكي أن الموقع آمن بعدما أوقف الخبراء إجراءات تطهير إضافية، لكن بعض التجار ظلوا متشككين.
وسيستخدم الموقع القديم كساحة انتظار سيارات أثناء دورة طوكيو للألعاب الأوليمبية في عام 2020 قبل تحويله إلى مركز سياحي.


اقرأ أيضاً