استجابة إماراتية سريعة لاستغاثة المرضى في تعز

استجابت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لأبناء مدينة تعز، بافتتاح قسم الحميات الباطنية في هيئة مستشفى الثورة العام في المدينة، وذلك في إطار جهود الهيئة المتواصلة لدعم القطاع الصحي في اليمن ومساندته في مواجهة مختلف التحديات، كما تستمر جهود الهيئة في رعاية قطاع التعليم أيضاً، حيث أعاد الهلال الأحمر الإماراتي تأهيل مدرستين ووزع الحقائب المدرسية على الطلاب في الضالع وتعز.
وثمنت وكيل محافظة تعز للشؤون الصحية، الدكتورة إيلان عبدالحق، جهود الهلال الأحمر الإماراتي ودعمه لمختلف القطاعات في اليمن، لا سيما القطاع الصحي، مؤكدة أن قسم الحميات الباطنية من شأنه أن يسهم في مواجهة الأوبئة التي تنتشر في المواسم كحمى الضنك وغيرها.
وأثنى وكيل محافظة تعز للشؤون الفنية المهندس مهيب الحكيمي على التجهيزات والإمكانيات التي زود بها القسم وستمكنه من استقبال الحالات المصابة بحمى الضنك، فضلاً عن تقديم كل أنواع التسهيلات أمام مرتاديه من المرضى، بينما ذكر المدير العام لمكتب الصحة في المحافظة الدكتور عبدالرحيم السامعي أن القسم يضم كادراً طبياً مميزاً سيكون مؤهلاً لتقديم العلاج للحالات المرضية، إضافة إلى أحدث المحاليل المخبرية.
من جهته، أكد منسق الهلال الأحمر الإماراتي في تعز إبراهيم الجبري أهمية افتتاح قسم الحميات الباطنية بما يسهم في دعم القطاع الصحي وتعزيز قدراته من خلال توفير وتحسين الخدمات العلاجية المقدمة للأسر اليمنية، مشيراً إلى أن القسم سيقدم خدماته الطبية والتحاليل المخبرية مجاناً للمصابين بحمى الضنك، فيما تكفلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالعلاج المجاني لمدة لا تقل عن شهر.
إلى ذلك، واصل الهلال الأحمر الإماراتي دعمه للعملية التعليمية في اليمن وافتتح مدرستين في محافظة الضالع بعد إعادة تأهيلهما ووزع الحقائب المدرسية في ثانوية تعز الكبرى.


اقرأ أيضاً