سان فرانسيسكو تشترط تصاريح تجوّل لروبوت الديلفري

ألزمت الهيئة التشريعية في سان فرانسيسكو الأمريكية أصحاب الروبوتات التي تتكفل بمهمات توصيل الطلبات بالحصول على تصاريح مرور قبل التجول بحرية في أرصفة المدينة، ومضايقة المشاة، فيما اتخذت مدن أخرى خطوات مماثلة.
وبحسب موقع فيزورغ، فإن روبوتات تسليم الطلبات في سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا ستكون اعتباراً من اليوم بحاجة إلى تصاريح طبقاً لتشريع وافق عليه مجلس المشرفين بحكومة المقاطعة أمس الأول الثلاثاء.
وتحاول السلطات في المدينة تنظيم عمل الشركات الناشئة التي نمت شعبيتها في الولاية بصورة كبيرة في مدى قصير، بما في ذلك منصة الإيجارات إيربي إن بي، وخدمة أوبر لنقل الركاب.
وفي وقت اقترح فيه المشرف نورمان يي حظراً شاملاً على خدمة توصيل الطلبات عبر الروبوتات، استقر رأي المجلس على نظام السماح المشروط، وبأذونات مسبقة.
وبموجب التشريع سيُسمح لتسعة روبوتات فقط، بحد أقصى، باستغلال أرصفة المدينة في وقت واحد.
ووفقاً للمرسوم التشريعي فلا يمكن للروبوتات أن تتحرك بسرعة تتجاوز ثلاثة أميال في الساعة، (4.8 كيلومتر في الساعة)، فيما ينبغي لمشغليها أن يكونوا في مكان قريب حتى يمنحوا الأولوية في الطريق للمشاة من البشر.
وبعث الرؤساء التنفيذيون لعدد من شركات التوصيل المستقلة برسالة أبدوا فيها ترحيبهم باللوائح الحكومية الجديدة.


اقرأ أيضاً