لاعبو الجزيرة: نطمح للوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في مونديال الأندية

تخطي بطل آسيا هدف

تمكن فخر أبوظبي من كتابة تاريخ جديد للكرة الإماراتية بعد المشاركة المشرفة التي حققها الوحدة الإماراتي في 2010، وذلك عقب تخطي الفخر لبطل أوقيانوسيا بهدف نظيف مساء الأربعاء، ضرب على إثرها موعداً مع بطل آسيا أوراوا ريدز الياباني مساء السبت.
وأسهم الانتصار في رفع الروح المعنوية للفخر ومنح الفريق دفعة إيجابية قبل لقاء بطل آسيا من أجل تحقيق الفوز والتأهل لمقابلة ريـال مدريد في قبل نهائي المونديال.

حسين سهيل: فوز مستحق
أكد مدير الفريق الأول بنادي الجزيرة أن فخر أبوظبي استحق الفوز على أوكلاند سيتي بعد المباراة الكبيرة التي قدمها اللاعبون في افتتاح منافسات كأس العالم، وذكر «قدم اللاعبون المستوى المأمول والذي كان منتظراً منهم، لا سيما العناصر الشابة التي تألقت وكانت بمنزلة العمود الفقري للفريق، خصوصاً أن معظمهم تحت 23 عاماً، وهناك أسماء لم تبلغ العشرين من العمر، وهم يمثلون 90 في المئة من الأسماء التي شاركت كعناصر أساسية».
وأضاف «نفخر بالنتيجة التي حققت في بطولة مثل كأس العالم للأندية، والتي تجمع أبطالاً لست قارات، ونحن شاركنا بوصفنا بطلاً للإمارات، وكان من المهم جداً أن نعكس صورة طيبة عن الفرق الإماراتية، باعتبارنا ممثلين للوطن في هذا الحفل».
وأثنى سهيل على المستويات التي قدمها لاعبو الخبرة أيضاً في المباراة، مؤكداً على أن الحارس علي خصيف استحق نيل نجومية اللقاء نظير المستوى المميز الذي قدمه، ومساهمته بشكل كبير في قيادة الفريق نحو الدور الثاني.
وشدد على أهمية مواصلة العمل بالنهج ذاته، في ظل مواجهة خصم أعلى مستوى السبت المقبل وهو بطل آسيا الفريق الياباني أوراوا ريدز، متمنياً أن تشهد المباراة المؤازرة الجماهيرية المنتظرة.

علي مبخوت: تشريف الكرة الإماراتية
أوضح المهاجم الدولي ولاعب نادي الجزيرة علي مبخوت أن فوز ممثل الوطن جاء بجدارة واستحقاق، بعدما سير الفريق مجريات اللعب وفقاً للخطة التي وضعها المدرب ومدى معرفة الفريق بالخصم أوكلاند سيتي، وتابع «هو فوز معنوي مهم، بالنسبة لنا نحن اللاعبين، ساعد بعضنا بعضاً داخل الملعب، وكان هناك تركيز عالٍ في معسكر الفريق، من أجل تشريف الكرة الإماراتية، وهو ما نطمح إليه في مقبل المباريات».
وأفاد «مهمتنا لم تنته بعد، نطمح للوصول إلى أبعد مستوى ممكن في البطولة، وفوزنا على الفريق النيوزلندي أكبر دليل على ذلك، بحكم أن جميع التوقعات كانت تجاه بطل قارة أوقيانوسيا، لكننا أثبتنا أنه لا يوجد مستحيل في كرة القدم، وأن مستوانا الذي ظهرنا به في الدوري مختلف تماماً عن ما سنقدمه بالعرس العالمي للأندية».
ونوه مبخوت بأن الجميع يكمل الآخر في فريق الجزيرة، مهما كثرت الغيابات في الفريق فإن كل من يتواجد على قدر المسؤولية، وبالرغم من كون الإصابات ضربت العناصر الأساسية وصاحبة الخبرة، إلا أن اللاعبين الشباب برهنوا على أنهم على قدر التحدي، وأسهموا في هذا الفوز المهم في افتتاح المونديال، مشيراً إلى أن العمل سيتواصل مع منح كل الاحترام لبطل آسيا، إلا أن الفخر قادر على مواصلة سلسلة انتصاراته، وهناك راحة يومين قبل مواجهة أوراوا ريدز السبت المقبل على أرضية استاد مدينة زايد الرياضية وجميع الحسابات مفتوحة لأنها كرة القدم التي لا تعترف بالكبير أو الصغير بل ما يقدم داخل أرضية الملعب.

خلفان مبارك: أثبتنا أنفسنا
أعرب صانع ألعاب الجزيرة خلفان مبارك عن سعادته بالنتيجة الإيجابية التي حققها فخر أبوظبي في افتتاح مونديال الأندية وأمام فريق صاحب خبرة وباع طويل ومتمرس في بطولة العالم مثل أوكلاند سيتي الذي يشارك للمرة التاسعة في تاريخ البطولة.
وذكر «تعاهدنا على تقديم أفضل ما لدينا داخل الملعب، الجميع منح الآخر الثقة ولعبنا بأريحية تامة، وهو ما ساعدنا في تسيير اللقاء وفقاً للخطة التي وضعها المدرب، لأن مثل هذه المواجهات تحسمها التفاصيل الصغيرة وكان علينا استثمار أي فرصة، كما ساعدتنا العناصر المحترفة ولاعبو الخبرة في تحقيق ما نصبو إليه وكانوا علامة فارقة معنا».
وبخصوص المباراة المقبلة أمام بطل آسيا، رفض مبارك التقليل من شأن فريقه، موضحاً أنها مواجهة تقبل كل الاحتمالات، والفخر لن يكون صيداً سهلاً أو خصماً يمكن الفوز عليه بسهولة، وأضاف «نحترم جميع الموجودين وأبطال القارات، لكن نحن لدينا الإمكانات والقدرات التي تمكننا من الوصول إلى أبعد نقطة، سنلعب بمستوانا المعروف وسنقدم كل ما لدينا داخل أرضية الملعب مع تطبيق كل ما يطلبه منا المدرب، والنتيجة تبقى في علم الغيب، لكن علينا الاجتهاد من أجل تحقيق الفوز الثاني».

عيسى العتيبة: دعم لاعبي الخبرة
أبدى لاعب خط الارتكاز عيسى العتيبة رغبته في مواصلة سلسلة الانتصارات بعد الفوز على أوكلاند سيتي في المرحلة الأولى من المونديال، وأفاد «كانت مباراة جيدة بالنسبة لنا نحن اللاعبين الشباب، تمكنا من إثبات أنفسنا في اللقاء وأننا قادرين على أن نكون بدلاء وعناصر أساسية تستحق الثقة، ونشكر إدارة النادي والمدرب تين كات على كل ما مُنح لنا من دعم، بجانب عناصر الخبرة علي خصيف وعلي مخبوت وفارس جمعة وغيرهم، دائماً ما يتحدثون معنا داخل الملعب وأثناء سير اللعب».
وعن السبب الرئيس الذي خلصهم من رهبة البدايات واللعب في بطولة مثل كأس العالم للأندية، أبان «لم توضع علينا أي ضغوطات، أيضاً تحدث معنا الجهاز الإداري والفني ولاعبو الخبرة في الفريق كثيراً، طلبوا منا فقط تقديم إمكاناتنا وعدم التخوف من ارتكاب الأخطاء، وهذا ما أسهم في إبعاد أي ضغوط رغم حجم البطولة والإصابات، وبالتالي تمكنا من تحقيق هدفنا، والفوز يمنحنا دعماً معنوياً عالياً، ويجعلنا ننظر بعيداً وهذا ما نصبو إليه دوماً في نادي الجزيرة».

علي خصيف: ننتظر جماهير الدولة
تقدم قائد الفريق علي خصيف بالشكر لوسائل إعلام لدعمهم ممثل الوطن فخر أبوظبي في المحفل العالمي، والذي يمثل كل شخص مقيم على هذه الأرض الطيبة، وواصل، الحمدلله على الفوز وأشكر جميع الجماهير التي حضرت وآزرت، والشكر موصول كذلك للجماهير التي لم تستطع الحضور لظروف العمل وننتظرها مساء السبت.
وفيما يتعلق بتألقه في المواجهة وحصوله على نجومية اللقاء، أفاد «الاختيار يعود للجميع في الفريق، تمكنا من اللعب بقلب رجل واحد وهو تتويج لجهودنا جميعاً، وأمامنا مواجهة مهمة أمام بطل آسيا ولديه الدعم الجماهيري، لأنه من المتوقع أن تتواجد الجماهير اليابانية بكثافة بجانب وسائل الإعلام التي تشكل حافزاً لهم».
وتابع «علينا التركيز وعدم التقليل من قدرات لاعبينا ونطالب اللاعب رقم واحد بالحضور بكثافة ومؤازرة ممثل الإمارات في مدينة زايد الرياضية السبت، كما أثني على المبادرة التي اضطلع بها رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة القائد العام لشرطة أبوظبي اللواء محمد خلفان الرميثي لتقديمه لنا الدعم المعنوي وتشجيعه للفريق قبل انطلاقة المباراة في غرفة الملابس».

أسعار رمزية
وضعت اللجنة المنظمة لمونديال الأندية أسعاراً رمزية لتذاكر مباراة الجزيرة وأوراوا ريدز الياباني في الدور الثاني من البطولة، حيث تبدأ من 20 درهماً، كما سيعمل اتحاد الكرة ونادي الجزيرة على توفير التذاكر كافة لكل من يحضر لأرضية الملعب ولم يجد أي تذكرة للدخول.

انتصار بأقل محترفين
سجل فخر أبوظبي رقماً جديداً في كأس العالم للأندية، بتحقيقه أول انتصار في البطولة بأقل عدد من المحترفين الأجانب، حيث خاض الجزيرة مواجهة أوكلاند بلاعبين محترفين فقط هما البرازيلي رومارينهو والمغربي مبارك بوصوفة.

مران استشفائي
أجرى فخر أبوظبي حصة تدريبية مساء الخميس وذلك لاستشفاء اللاعبين الذين لعبوا لقاء أوكلاند من الإرهاق وتجهيزهم لمواجهة بطل آسيا، وتم السماح لوسائل الإعلام بالتواجد في التدريبات بأول ربع ساعة، فيما نقل المران مباشرة على الحساب الرسمي للنادي (تويتر) بصيغة HD.

حملة تشجيعية
كثفت إدارة نادي الجزيرة من حملتها الجماهيرية بالتعاون مع روابط أندية الدولة وبالتنسيق مع مدير الفعاليات بالنادي منصور اليافعي ومنسق الجماهير خالد الجابري، وذلك لحشد أكبر عدد ممكن من الجماهير لدعم الفريق أمام بطل آسيا أوراوا ريدز.
كما عمل النادي على التفاعل مع الجماهير عبر توزيع تذاكر للجهات الإعلامية في الترويج وعمل مسابقات تشجيعية، وتفعيل الحملة الإعلامية مع الشركاء الإعلاميين بالتعاون مع اتحاد الكرة ومجلس أبوظبي الرياضي.

الاجتماع الفني
ينظم الجمعة الاجتماع الفني لمباراة الجزيرة وأوراوا ريدز في مدينة زايد الرياضية، ومن ثم يليه المؤتمر الصحافي لكل مدرب قبل الحصة التدريبية الأخيرة التي تلعب على مسرح اللقاء استاد مدينة زايد الرياضية.


اقرأ أيضاً