الجزيرة وموعد مع الريال

أفكار

نجحت انطلاقة الجزيرة (فخر أبوظبي) في افتتاح كأس العالم للأندية، عندما أقصى أوكلاند سيتي بطل نيوزيلندا وقارة أوقيانوسيا، حيث فاز عليه في الدور التأهيلي بهدف مقابل لاشيء، في مباراة تكتيكية مثيرة، تمكن الجزيرة من انتزاع نتيجتها برغم التفوق الهجومي والبدني للفريق الضيف.
لعب تين كات المدير الفني للجزيرة بواقعية، متخلياً عن أسلوب الأداء المفتوح، حيث اعتمد على تحصين دفاعاته واللجوء للهجمات المرتدة، واقتنص مهاجمه البرازيلي رومارينيو الفرصة الوحيدة من جملة تكتيكية وحيدة لم تكتمل، ولكن رومارينيو أنهاها بتسديدة ماكرة سكنت مرمى أوكلاند.
نجح نجوم فخر أبوظبي في التعامل بشجاعة مع المباراة بتأمين الدفاع وإغلاق مناطقهم بقوة وهدوء بقيادة الحارس المخضرم على خصيف، مع مناوشات هجومية، حتى حققوا المطلوب وخرجوا بالفوز وتأهلوا لربع النهائي.
جماهير الكرة الإماراتية من مواطنين ووافدين من أبناء الجاليات المختلفة احتشدوا وراء الجزيرة، استجابة للدافع الوطني والكروي، وكذلك تجاوباً مع جهود كل الجهات التي ساعدت في الحشد، سواء اللجنة المنظمة ومجلس أبوظبي الرياضي أو نادي الجزيرة أو اتحاد الكرة.
بذلك سيبقى الجزيرة في منافسات البطولة حتى نهايتها ليحظي بترتيب رسمي، حيث سيواجه أوراوا الياباني بطل آسيا، وإذا تجاوزه سيكون وصل إلى ذروة أحلامه بالتأهل للدور قبل النهائي لمواجهة ريال مدريد بطل أوروبا.
e.kallawy@alroeya.com


اقرأ أيضاً