مشرف الجزيرة أحمد المرزوقي لـ"الرؤية": اللاعبون الشباب ورقة الفخر الرابحة

العزيمة سر الفوز على أوكلاند

جزم مشرف فريق كرة القدم الأول في نادي الجزيرة أحمد المرزوقي بأن وجود الجزيرة في كأس العالم للأندية شرف كبير لأسرة النادي المشاركة في حدث مثل مونديال الأندية، مبيناً أن ما تحقق من إنجاز، والمشاركة في المحفل العالمي الكبير يعد بمثابة تاريخ جديد للنادي.
وأشار إلى أن الفوز الذي حققه الفريق في مواجهة الافتتاح ضد أوكلاند سيتي يمنح اللاعبين حافزاً للمضي قدماً في البطولة، معتبراً مباراة الفريق المقبلة في ربع النهائي أمام بطل آسيا أوراوا الياباني في غاية الأهمية، لاسيما أن الهدف الرئيس تحقق بتخطي عقبة أوكلاند سيتي، الأمر الذي سيضع أمام الجزيرة فرصة تاريخية لمواجهة ريال مدريد، في حال تفوقه على بطل آسيا وهو أمر ليس بالمستحيل في كرة القدم.
واعتبر مشرف فريق الجزيرة مواجهة ريال مدريد في بطولة عالمية للأندية فرصة ذهبية للجيل الحالي من اللاعبين الذي يسعى إلى إثبات ذاته، مؤكداً أن لاعبي الفخر قادرون على الوصول إلى الهدف المنشود، وتحقيق الحلم الكبير وكتابة تاريخ جديد لفخر أبوظبي.
وتالياً نص الحوار:
كيف تنظر لمشاركة الجزيرة في مونديال الأندية؟
- أنظر لها بكل فخر واعتزاز، وما أجمل أن تمثل الوطن في محفل عالمي، الجزيرة وصل إلى العالمية بفضل دعم وتوجيهات قيادة النادي، حيث كان هنالك تخطيط للوصول للعالمية، كما أن فوز الجزيرة بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ثم تتويجه بدرع دوري الخليج العربي، جاء ثمرة دعم وتوجيهات قيادة النادي ومجهود الجميع، وكل فرد أدى دوره على أكمل وجه بحب وتفان منقطعي النظير.
ماذا عن استضافة الإمارات للحدث العالمي؟
- للمرة الثالثة تستضيف الإمارات الحدث العالمي، وبكل تأكيد مونديال الأندية حدث كبير للغاية، والبطولة أصبحت ذات جماهيرية عريضة خصوصاً أن جماهير كل الأندية حول العالم تتطلع لمشاركة أنديتها في كبرى بطولات العالم على مستوى الأندية وتمثيل الجزيرة للكرة الإماراتية يضع الجميع أمام مسؤولية كبيرة للغاية ويجعلهم مطالبين بمضاعفة المجهود، من أجل الظهور بالمستوى الذي يليق بكرة الإمارات ويشرفها.
ما انطباعك عن فوز الجزيرة على أوكلاند؟
- الإصرار والعزيمة على تشريف الكرة الإماراتية وروح الأسرة الواحدة والعمل الجماعي بتعاون وتضافر الجميع كلها كانت عوامل وراء فوز فخر أبوظبي على أوكلاند سيتي، فضلاً عن أن الجزيرة يمتلك حارس مرمى قائداً، ولديه خبرات عالية، وقدرات متميزة في كيفية الحفاظ على شباكه، ومجموعة ممتازة من العناصر الشابة من أكاديمية النادي، وأتوقع أن نشاهد وجوهاً جديدة في مباراتنا المقبلة أمام أوراوا، وسر سعادتي في قوة اللاعبين على الرغم من الغيابات المؤثرة، ونجحنا رغم ذلك في إثبات جدارتنا بالتأهل لربع النهائي.

كيف تنظر إلى مواجهة أوراوا؟
- لا توجد مباراة سهلة في كرة القدم، أوراوا الياباني منافسنا في دور ربع النهائي هو بطل آسيا، نعرف أنه فريق قوي ولديه عدد كبير من المحترفين، وتفوق على الهلال السعودي في النهائي الآسيوي وظفر بالكأس، في المقابل نحن لدينا كامل ثقتنا بلاعبينا الخبرة والشباب وقدرتهم على تخطي الصعاب، وفي حال تخطي هذه العقبة فإن الجزيرة بطل الإمارات سيكون على موعد مع التاريخ في مواجهة الفريق الملكي ريال مدريد، وليس هناك مستحيل في كرة القدم.
ما هي استعدادات الجزيرة للقاء أوراوا؟
- استعداداتنا قوية وتسير وفق الخطة المطروحة من جانب الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات، وبطبيعة الحال فإن كل الأمور الفنية والاختيارات يحددها الجهاز الفني، كما أن الجميع في خدمة الفريق سواء الشباب صغار السن أو الكبار أصحاب الخبرات.
ماذا تتوقع من لاعبي الجزيرة في ربع نهائي المونديال؟
- ثقتي لا تحدها حدود في قدرتهم على خوض منافسات مونديال الأندية، لاسيما أن الفريق يضم لاعبين من أصحاب الخبرة والصولات والجولات في البطولات الخارجية، وشباباً على قدر عالٍ من الكفاءة وقد برهن هؤلاء الشباب الصاعدين من أكاديميات نادي الجزيرة أنهم عند حسن ظن الجهاز الفني والإداري والجماهير المتشوقة لانتصارات الفريق في المرحلة المقبلة بعد الفوز في المباراة الأولى.
ما هي العوامل التي أدت لتأخر حامل لقب الدوري في الترتيب؟
- الجميع يعرف الظروف التي يمر بها الفريق، هناك إصابات كثيرة أدت إلى غياب عدد كبير من اللاعبين، كما أن هناك ظروفاً تعرض لها البعض، حالت دون وجودهم مع الفريق، وأدت إلى الوضع الراهن، وأعتقد أن الفترة المقبلة ستشهد عودة فخر أبوظبي، وثقتي كبيرة في قدرة لاعبي الفريق في مواصلة المسيرة والعودة إلى صلب المنافسة، والجزيرة قادر على العودة مجدداً للمنافسة على لقب البطولة، وأتوقع أن تشهد الجولات المقبلة الكثير من المفاجآت بالنسبة لفرق القمة.
مشوار الفريق هذا الموسم كيف تراه؟
- الموسم الحالي صعب للغاية، في ظل وجود أكثر من فريق قادر على المنافسة وحصد اللقب، ولكن الجزيرة لا يزال في صلب المنافسة، رغم الظروف الصعبة التي تواجه الفريق منذ بداية الموسم بسبب الإيقافات والإصابات.
لماذا استبعدتم ديارا وخليل من قائمة المونديال؟
- استبعاد لاعب الوسط الفرنسي لاسانا ديارا، ومهاجم الفريق أحمد خليل يرجع لأسباب فنية خاصة بالمدير الفني، واللاعبان موجودان في قائمة الفريق.
هل هناك رسالة معينة لجماهير الإمارات؟
- نتقدم بالشكر للجماهير بألوانها كافة التي حضرت لمساندة الفريق في مباراة الافتتاح أمام أوكلاند سيتي وكانت وراء الفوز الذي تحقق وندعو جماهير الإمارات وجميع المقيمين على أرضها الطيبة بالوقوف خلف فخر أبوظبي ممثل الوطن في مونديال الأندية، ونتوقع مساندة كبيرة من الجميع في مواجهة الفريق الياباني غداً في مدينة زايد الرياضية حتى يتمكن الفريق من تحقيق إنجاز جديد للكرة الإماراتية وهو بلوغ نصف نهائي مونديال الأندية ولقاء الفريق الملكي ريال مدريد الإسباني حامل لقب البطولة.


اقرأ أيضاً