مبادرة لإحياء السينما المصرية ودعم لـ 5 من نجوم الغد في دبي السينمائي

ليلة هنا وسرور

يحل ليل دبي دوماً مغايراً ومبتسماً، إذ كانت ليلة اليوم الثاني من مناشط مهرجان دبي السينمائي على موعد مع حكايات النجوم الممزوجة بعبق الياسمين وأناقة المظاهر، فتنافست على السجادة الحمراء نجومية هوليوود مع جمال تونس وأناقة الإمارات.
واستهلت مناشط الحدث صباح الخميس بمؤتمر صحافي لصناع مبادرة «معاً لازدهار السينما المصرية» بحضور النجمين محمد عادل إمام وأحمد فهمي، إلى جانب المنتج أحمد بدوي والمخرج ياسر هويدي، ورئيس الشركة الراعية للمبادرة ماريو حداد.
وأكد بدوي أن المبادرة تستهدف إعادة السينما المصرية إلى هيبتها ومجدها وعصرها الذهبي، عبر توزيع الأفلام على مستوى عالمي وترجمتها إلى جميع اللغات، مشيراً إلى أن أولى ثمرات المبادرة تتمثل في إنتاج فيلم سينمائي كوميدي بطولة محمد عادل إمام تحت عنوان «ليلة هنا وسرور»، وآخر لأحمد فهمي.
ورداً على سؤال «الرؤية» حول الإضافة الجديدة التي ستقدمها المبادرة إلى صناعة السينما المصرية، أفاد بأن المبادرة ستسعى إلى إنتاج أفلام مصرية بطابع غربي لتتمكن من المنافسة عالمياً وتضاهي مثيلاتها الهوليوودية، فضلاً عن مشاركتها في الكثير من المهرجانات السينمائية الدولية.
بدوره، ذكر المخرج المصري ياسر هويدي أنه سيعمل على إخراج الكثير من الأفلام النوعية التي تحاكي مختلف الفئات العمرية والمستويات الفكرية.
إلى ذلك، اجتمع فريق عمل مسلسل «الهيبة» المكون من المنتج صادق صباح والنجوم منى واصف، عابد فهد، نديم نجيم، وعبدو شاهين، الذين سيكرمهم المهرجان في نسخته الـ 14 لنجاح العمل ووصول رسالته إلى مختلف شرائح المجتمعات العربية.
وكشفت لـ «الرؤية» الفنانة منى واصف أنها تستعد حالياً للمشاركة في الجزء الثاني من مسلسل «الهيبة» والذي من المتوقع أن يبدأ تصويره في يناير المقبل.
واعتبرت مهرجان دبي السينمائي عالمياً بكل المواصفات، إذ إن الأفلام المشاركة قوية وتتنافس بقوة على جوائز الحدث وترتقي جميعها إلى الحصول على أوسكار.
وحينما دقت الخامسة والنصف مساءً أطل مخرج فيلم «على شاطئ شيسيل» دومينيك كوك على السجادة الحمراء، حاملاً معه الحب والأمل والأحلام والمستقبل، ترافقه ذكريات شهر العسل بحلوها ومرها، فهذه المفردات هي مكونات قصة فيلمه الروائي الطويل الأول.
وكان الجمهور على موعد مع صدمة كبيرة في السادسة تجسدت في اسم فيلم «بلاش تبوسني»، لكن ظهور الفنانين عايدة رياض، ياسمين رئيس، ومحمد مهران خفف من حدتها، إذ إن قصة العمل مختلفة تماماً عن عنوانه.
ويدور العمل حول كواليس تصوير فيلم يختلف مخرجه مع البطلة والمنتج نتيجة تعارض أفكار الثلاثة ومحاولة كل منهم فرض رؤيته على المشهد.
في السابعة مساءً، كانت السجادة الحمراء في فندق وان آند أونلي رويال ميراج على موعد مع النجومية الهوليوودية والجمال التونسي والأناقة الإماراتية في تجاور لسحر الغرب ودفء الشرق، إذ استقبلت أعضاء لجنة تحكيم «آي دبليو سي» النجمة الأسترالية كيت بلانشيت، الممثلة هند صبري، المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة، المخرجة السعودية هيفاء المنصوري.
وفي سياق متصل، كشف برنامج «نجوم الغد»، ضمن مهرجان دبي السينمائي الدولي، عن دعم خمسة من النجوم العرب الواعدين، وهم المصري أحمد مالك، الفلسطينية ماريا زريق، الإماراتي مروان عبدالله، المخرج العراقي أيمن الشطري، والمخرجة اللبنانية مانون نمور.


اقرأ أيضاً