الإمارات: التزامنا مبدئي بالتحالف ضد داعش والفكر المتطرف

جددت دولة الإمارات تأكيد التزامها المبدئي بالتحالف ضد تنظيم داعش الإرهابي ومواجهة خطاب التطرف والكراهية.
ورأس وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش وفد الدولة إلى الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش في دولة الكويت الثلاثاء الذي استعرض النجاح الكبير للتحالف الدولي في هزيمة داعش وتقلص وجود هذه الجماعة الإرهابية إلى جيوب صغيرة.
كما تناول الاجتماع طبيعة التحدي الذي يلي الانتصار العسكري وضرورة خلق الظروف المطلوبة لعودة اللاجئين وعودة الخدمات وتنظيف المنطقة من الألغام، فيما أشار إلى ضرورة تحرك الملف السياسي في سوريا.
وشكر الدكتور أنور قرقاش في كلمته دولة الكويت لاستضافتها هذا الاجتماع المهم، مؤكداً التزام دولة الإمارات المبدئي بالتحالف ضد داعش، ومؤكداً أن هذا الالتزام يعبّر عن قناعة الإمارات بضرورة التصدي لخطر التطرف والإرهاب.
وأشار إلى طبيعة التحدي في المرحلة المقبلة وضرورة التصدي للفكر المتطرف والإرهابي وأن دولة الإمارات شريك صلب وملتزم في التصدي لخطاب الكراهية والإرهاب، مستعرضاً جهود الإمارات في هذا الصدد.
وعبّر قرقاش عن دعم الإمارات لجهود الحكومة العراقية في هذا الملف وضرورة مكافحة محاولات استنساخ داعش في مناطق أُخرى يسعى التنظيم إلى استغلال ظروفها.
من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ضرورة خلق آفاق جديدة وتنسيق مشترك للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش من أجل تطوير استراتيجية محاربة التنظيم.
بدوره، تعهد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بتقديم 200 مليون دولار لدعم جهود التحالف الدولي ضد داعش في سوريا.
وبيّن تيلرسون أن التحالف الدولي ضد داعش نجح بتحرير نسبة 98 في المئة من الأراضي العراقية فيما تمكن العديد من النازحين من العودة إلى ديارهم، مضيفاً «داعش لا يزال يشكل تهديداً على المنطقة، على الرغم من تحرير الأراضي العراقية من قبضته».
ودعا إلى استمرار جهود التحالف لضمان عدم عودة داعش إلى العراق وسوريا.


اقرأ أيضاً