تحديات الأبيض

حكايات صغيرة

تشكل بطولة آسيا 2019 الإمارات، تحدياً جديداً لمنتخب الإمارات الوطني لكرة القدم، لأنها تجرى على أرضه، يدرك اللاعبون أن الجمهور يريد اللقب ولا يريد سوى ذلك.
طموح الجماهير بالحصول على اللقب الآسيوي «الهارب» يتطابق مع طموح وأهداف اللاعبين أنفسهم، لكن التقاطع يكمن في أن رؤية من في الميدان تختلف عن رؤية المتفرج.
يحتاج الأبيض إلى عمل كبير منظم خلال الفترة المقبلة، وهذه مسؤولية الجهاز الفني، خصوصاً أن المدرب الإيطالي زاكيروني له خبرات واسعة في التدريب ويعرف تفاصيل الكرة الآسيوية ومنتخباتها.
على كل لاعب إماراتي مؤهل، أن يكون على أهبة الاستعداد حتى وإن كان اسمه خارج القائمة الأخيرة للمنتخب، أي أن يُظهر الكثير من الالتزام داخل وخارج النادي.
المرحلة الحالية بالنسبة للأبيض هي فترة تحضير نفسي وبدني، لذا على كل لاعب أن يكون أهلاً للمسؤولية، لأن اللقب ليست سلعة معروضة للبيع، بل هدف يجب انتزاعه من خلال الفن والروح القتالية والانسجام.
ليس من السهل الحصول على اللقب الآسيوي في ظل التطور الحاصل لمعظم المنتخبات، خصوصاً التي «أدمنت» التأهل إلى كأس العالم، لكن أيضاً ليس مستحيلاً، والأبيض مؤهل للمنافسة إذا أكمل تحضيراته بالصورة المخطط لها.
على الأندية أن تلعب دوراً مهماً في الإعداد النفسي للاعبيها الدوليين، وأن تحفزهم بالطريقة التي تجعلهم أكثر استعداداً لمواجهة التحدي الآسيوي.


اقرأ أيضاً